ماذا كان رد “الجبير” على الأسئلة المحرجة بشأن مقتل خاشقجي؟

وصف وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير قتل مواطنه الصحفي جمال خاشقجي بالجريمة البشعة. وأضاف خلال مقابلة مع قناة “سي أن أن” الأميركية أن مرتكبي الجريمة يحاكمون حاليا وسيعاقبون بعد انتهاء المحاكمة، حسب قوله.

ووجهت كريستيان أمانبور كبيرة مذيعي القناة سؤالها للوزير: ما رأيك عند سماعك الكلمات التالية؟ قائلة إنها وردت من المخابرات التركية ومن مخابرات أخرى “ونعلم أيضا أن رئيسة المخابرات الأميركية جينا هاسبل اطلعت على هذه المعلومات الاستخباراتية”.

وأضافت: وهذه الأشرطة، الناس يذهبون إلى هناك، السعوديون يدخلون القنصلية، يقولون لخاشقجي “سوف نعيدك، هذا أمر من الإنتربول”، يرد خاشقجي “لا توجد قضية ضدي” ويحذرهم من أن هناك أناسا ينتظرونه في الخارج، ثم يطلبون منه كتابة رسالة نصية لابنه، ثم يتجادلون حول ذلك، ومن ثم يقولون له “اختصرها”.

وتابعت: كان هناك نزاع، ما رأيك عندما تسمع ذلك؟

وقال الجبير: حسنا، اسمحي لي أولا أن أرد على سؤالك الأول، مشيرا إلى محاسبة الأشخاص الذين ارتكبوا انتهاكات بأبو غريب. فتقاطعه المذيعة مطالبة بالإجابة تحديدا عن سؤالها المتعلق بخاشقجي، إلا أن المسؤول السعودي استمر بالإجابة، فألحت المذيعة مطالبة إياه بالرد فيما يخص قضية الصحفي القتيل.

فقال: فيما يتعلق برد الفعل على الشريط، نعلم أن هذه كانت عملية مارقة لم يتم التصريح بها، نحن نعلم أن جريمة ارتكبت، لدينا أشخاص في السجن، وهناك محاكمة تجري بينما نتكلم.

ثم تستطرد المذيعة “ماذا تقول فيما يلي؟ يقول خاشقجي: هناك منشفة هل ستخدرونني؟ يقولون: سنقوم بتخديرك. ومن ثم كان هناك صراع. ثم يسأل رجل ما إذا كان خاشقجي قد مات، ثم يقول شخص آخر: إنه يرفع رأسه. آخر يقول: استمر في الضغط، اضغط، لا تقم بإزالة يدك، اضغط”.

ويجيب الجبير: إنها جريمة قتل مروعة حدثت دون تفويض، والأشخاص الذين ارتكبوها ستتم معاقبتهم، لهذا السبب هناك محاكمة، ولهذا السبب هناك تحقيق متواصل، لا ينبغي أبدا أن يحدث هذا مجددا.

وبشأن سؤال كبيرة مذيعي “سي أن أن” حول تقطيع الجثة على الأرض، اعتبر الجبير أن هذا الأمر فظيع ومريع، وقال: هذه جريمة قتل مروعة حدثت دون تفويض.

المصدر
سي إن إن
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق