صحف إماراتية وسعودية تواسي اليابان بعد خسارة نهائي آسيا أمام قطر

خاص -شوارع عربية

في الوقت الذي احتفت فيه الصحافة العربية والقادة العرب بفوز المنتخب القطري بلقب بطولة آسيا لكرة القدم 2019، عقب تفوقه على نظيره الياباني بثلاثة أهداف لواحد، سارعت بعض الصحف الإماراتية والسعودية إلى تجاهل هذا الفوز وتحويل الأزمة السياسية الخليجية إلى الملاعب.

وتلقى أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، اتصالات عدة من قادة العرب والدول الأخرى، الذين أعربوا عن فرحتهم بهذا الفوز العربي، ومنهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح والرئيس الفلسطيني محمود عباس. كما بادرت عدد من الأندية العالمية ونجوم الكرة بتهنئة قطر أيضا على غرار نادي إنتر ميلان الإيطالي والنجم المصري محمد أبوتريكة.

وبالتزامن مع تغطية الإعلام العربي والغربي لأجواء الفرحة والاحتفالات التي عمت شوارع قطر وعددا من الدول العربية، خير الإعلام السعودي والإماراتي تجاهل ذلك والتركيز على مواساة المنتخب الياباني ومناقشة أدائه وموقف مدربه، حيث عمدت صحيفة “البيان” الإماراتية إلى عدم ذكر اسم قطر في خبرها الذي عنونته بـ” اليابان يخسر نهائي آسيا“، كما ركزت على تهنئة جيش الاحتلال الإسرائيلي لقطر .

وقالت في تعليقها على تغريدة المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، إن تغريدات أدرعي التي تركزت على تهنئة المنتخب القطري تكشف “متانة العلاقات التي تربط بين قطر وإسرائيل في مختلف المجالات”.

من جانبها، ركزت صحيفة “العين” الإماراتية على خيبة أمل مدرب المنتخب الياباني بعد الخسارة ونقلت تصريحاته دون ذكر اسم الفريق الذي خسر ضده فريقه. وقالت إن  المنتخب الياباني دخل ” المباراة النهائية وهو مرشح للفوز باللقب القاري، لكنه تأخر بهدفين في أول نصف ساعة قبل أن يخسر 1-3، ويكتفي بالوصافة”.

وتحت عنوان “غابت النزاهة فطار المجنسون باللقب”، ركزت صحيفة “عكاظ” السعودية على مسألة تجنيس اللاعبين القطريين. واستنكرت تجاهل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الطعن الذي قدمه الاتحاد الإماراتي حول “أهلية مشاركة القطريين بسام الراوي والمعز علي” في البطولة.

وقالت أن كل المستندات تؤكد تورط قطر في تزوير ملف تجنيس اللاعبين، مشيرة إلى أن تلاعب وتزوير قطر في هذا الملف “يقتل كل مبادئ وقيم المنافسة الشريفة والعادلة في ملاعب الرياضة”.

ويأتي التجاهل الإماراتي السعودي للفوز القطري استمرارا للأزمة السياسية الخليجية التي انطلقت عام 2017 والتي فرض خلالها حصار على دولة قطر بعد أن تم اتهامها بتأجيج الصراعات الداخلية ودعم التنظيمات الإرهابية ودعم سياسات إيران في المنطقة وبعد قرصنة وكالة أنبائها الرسمية عشية الإعلان عن الحصار.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق